Home
Ar | En
Cialis Professional Tadalafil Eli 20mg Generisk Levitra 20mg Kamagra Smaksatta kamagra 100mg Viagra Generisk Levitra Generisk Levitra Original Tadalafil Eli 20mg Kamagra 100mg Viagra Kapslar Viagra Generisk Levitra Generisk Tadlafil Propecia Generisk Kamagra oral jelly 100mg Levitra 20mg Cialis Soft Kamagra 100mg Viagra Original Kamagra 100mg Generisk viagra 100mg kamagra Oral Jelly Kamagra 100mg Viagra Kamagra Levitra Lovegra 100mg Priligy Levitra Oral Jelly Levitra Professional KAMAGRA FIZZY 100 mg Brustabletter

prada shoes peuterey uk cheap vibram five fingers uk mont blanc pens cheap hollister uk cheap air jordans uk hollister outlet uk gucci belt uk air jordan uk cheap new balance trainers uk parajumpers uk cheap air max 90 prada shoes uk gucci belt cheap nike air max 90 cheap new balance trainers vibram five fingers uk cheap mont blanc pens peuterey sale


Facebook

Groupe 24

Bookmark and Share

عائلة البطريرك الياس الحويّك

اللّقاء الثّامن عشر

« إستجبني يا رب »

دير العائلة – عبرين

24 تمّوز 2014

 

الجماعة: المجدُ للآبِ الّذي جعلَنا لهُ أبناءً/ فأغدقَ علينا بركاتِه السّماويّة/ والسّجودُ للإبنِ الّذي أحبّنا إلى أقصى حدود/ فكان لنا في الطّريقِ غذاءً/ والشّكر للرّوحِ القدسِ الّذي جعلَ من أجسادِنا هياكِلَ مقدّسةً/ لهُ المجدُ والتّسبيحُ والتّهليلُ منَ الآنَ وإلى الأبدِ/ آمين.

المحتفل : أيُّها الآبُ القدّوس، يا مَن اخترتَ النبيّ إيليا ليكون صوتًا صارخًا في عالمٍ يفتقدُ لحضورِكَ، فحملَ كلمتَكَ، نارًا ونورًا، في قلبِهِ وعقلِهِ وأعمالِهِ وردَّ شعبَكَ إليك.

وفي أيّامِنا هذه، أرسلْتَ لنا أبينا البطريرك الياس الحويّك، الّذي عاش َحياتَه متّقدًا بنارِ حبِّكَ، فعَمِلَ على نشرِ محبَّتِكَ في الكنيسة والوطن والعِيال؛

ها نحن، اليوم، مع أنبيائِكَ وقدّيسيك، نرفع إليكَ صلاتَنا قائلين:

 

الجماعة: هلمّ، تعال، يا أبَ الفقراء، أضرمنا بنار حبِّكَ

 

المحتفل: أضرِمْ قلوبَ المسؤولين عن الشعوبِ بنارِ محبَّتِكَ الّلامتناهية

 

الجماعة: هلمّ، تعال، يا أبَ الفقراء، أضرمنا بنار حبِّكَ

المحتفل: أضرِمْ قلوبَ الآباء والأمهّات، شبابِنا وأطفالِنا، بنار محبَّتِكَ الّلامتناهية

الجماعة: هلمّ، تعال، يا أبَ الفقراء، أضرمنا بنار حبِّكَ

صلاة أبينا البطريرك الياس الحويك (بين جوقين)

 

* ربّي وإلهي/ أنتَ ربّي وإلهي/ ليس لي إلهٌ غيرك/ ولا ربٌّ سواك/

** ربّي وإلهي/ أنتَ عوني وسندي/ وعضدي ورجائي وملجأي/ ليس لي سندٌ غيرك/ ولا عضدٌ سواك/

* ربّي وإلهي/ أنتَ خالقي وحافظي والمعتني فيّ/ أنتَ ديّاني وغايتي ومحبّتي/ وكلّ شيءٍ لي/

** ربّي وإلهي/ أنتَ الآب الرحوم/ عاملني برحمتِكَ الغير المتناهية/ قوّني بنعمتِكَ القديرة/ ثبّتني في محبّتِكَ العزيزة/

* ربّي وإلهي/ إمنحني أن أحبَّكَ/ فوق كلّ شيء ولأجل ذاتِكَ/ وأن لا أحبَّ أحدًا أو شيئًا/ إلا فيكَ ومن أجلِكَ/

الجماعة: إلهي، إلهي، إجعلني أعيش وأموت برضاك

 

*ربّي وإلهي/ إرفعْ عقلي إليك/ وارفعْ قلبي إليك/ وارفعْ مخيّلتي إليك/ وارفعْ حواسي إليك/

** ربّي وإلهي/ إرفعْ أفكاري وتصوّراتي إليك/ وارفعْ أميالي وعواطفي إليك/ وارفعْ نفسي وجسدي إليك/ وارفعني كلّي إليك/

* إجعلْني دائمًا في رضاك/ فإنّي أنا عبدُكَ وابن أمتِكَ/ وخليقتُكَ وجبلتُكَ/ وملكُكَ وخاصّتُكَ/

** فاملُكْ عليَّ واحكمْ فيَّ/ وتصرَّف فيَّ كما تشاء وتريد/ فإنّي لا أبتغي سوى رضاك/ ولا أحبّ أن أعيشَ إلّا برضاك/ ولا أشتهي إلّا أن أموتَ برضاك/

* إمنحني يا ربّي/ نعمةَ رضاك في هذه الدنيا والآخرة/ في هذا الزمان وفي الأبديّة/ كي أكونَ دائمًا فائزًا بنعمةِ رضاك/ وهذا حسبي/

الجماعة: إلهي، إلهي، إجعلني أعيش وأموت برضاك

قراءةٌ من سفر الملوك الأوّل18/36-39

فلَمَّا حان إِصْعادُ التَّقدِمَة، تَقَدَّمَ إِيليَّا النَّبِيُّ وقال:"أَيُّها الرَّب، إِلهُ إِبراهيمَ وإِسحقَ وإِسرائيل، لِيُعلَمِ اليومَ أنَّكَ إِلهٌ في إِسرائيلَ وأنّي أَنا عبدُكَ وبِأمركَ قد فعلتُ كلَّ هذه الأمور. إستجبني يا رَبِّ، إستجبني، لِيَعلمَ هذا الشعبُ أَنَّكَ، أَيُّها الرّب، أنتَ الإله، وأَنكَ أنت رَدَدتَ قلوبَهم إلى الوراء".

فهَبَطَتْ نارُ الرَّب وأَكلتِ المُحرَقَة والحطبَ والحجارةَ والتّراب، حتى لَحِسَتِ الماءَ الّذي في القَناة. فلَمَّا رأَى ذلك كلُّ الشَّعبِ سقطوا على وجوهِهم وقالوا:"الرَّبُّ هو الإِله، الرَّبُّ هو الإِله".

 

تأمّل ومشاركة

 

على مذبح الربّ تتمُّ التّقدمة : حجارةِ من الدّير، تراب من أرض وطنِنا، جرّة ماء من ينابيع بلادِنا.يتمُّ تقدمة البخّور، محرقة للربّ.

 

  • نضعُ على مذبحِكَ، يا أبانا، حجارةً من أديارِنا. باركْها وقدّسْها ولتبقَ صامدةً، راسخةً بالإيمان والعبادة، شاهدةً لإسمكَ الحيّ القدّوس.

فمع إيليّا النبي ومع كلِّ القدّيسين، نُنشِدُ قائلين:

الجماعة: إستجبني يا ربّ، إستجبني يا ربّ، إستجبني يا ربّ

  • نضعُ على مذبحِكَ، يا أبانا، ترابًا من أرض وطنِنا. أحلَّ في ربوعِه أمانَك، إملأ قلوبَ أبنائِه بسلامِكَ، أفضْ في عقولِ المسؤولين مواهبَ روحِكَ؛ فيبقى لبنانُنا أرضَ القداسة والشّراكة والرّسالة. فمع إيليّا النبي ومع كلِّ المسؤولين، نُنشِدُ قائلين:

الجماعة: إستجبني يا ربّ، إستجبني يا ربّ، إستجبني يا ربّ

  • نضعُ على مذبحِكَ، يا أبانا، مياهً أفَضْتَها في ينابيعِ جبالِنا. أفِضْ في كلِّ القلوب العطشى إليك، كلمةَ رحمةٍ وخلاص، كلمةَ حبِّ ورجاء؛ فتمتلئ النّفوس بعذوبة حضورِكَ.

فمع إيليّا النبي ومع كلِّ المتألّمين، نُنشِدُ قائلين:

الجماعة: إستجبني يا ربّ، إستجبني يا ربّ، إستجبني يا ربّ

  • نضعُ على مذبحِكَ، يا أبانا، عطرَ بخورِنا. إقْبَله طيبًا يرتفعُ إليكَ واقبَلْ معه تقدمةَ حياتِنا. ولْيعبقْ عالمُنا بعطرِ قداستِكَ.

فمع إيليّا النبي ومع كلِّ المكرّسين، نُنشِدُ قائلين:

الجماعة: إستجبني يا ربّ، إستجبني يا ربّ، إستجبني يا ربّ ولتنزِلْ عليّ نارُ حبِّكَ وتلتهم ذبيحتي وتُحرقُني

 

عرض القربان المقدّس على أنغام ترتيلة "يسوع أنت إلهي"

 

 

يسوع أنت إلهي حبُّك شافي الوحيد

أنت حبيب نفسي أبدًا يسوع أنت من أريد

 

أسجد أمامك إلهي أعترف بك ملكي

ها هي حياتي في يديك إفعل بها ما تريد

 

تعال واملِك على قلبي أتوق إليك تعال

ترنّم لك شفتاي أحبك للأبدِ

 

تنحني لإسمك كل ركبة ويعترف كل لسان

إسمك يسوع خلاصي أردده في كل حين

 

قراءة من رسالة أبينا البطريرك الياس الحويك من سنة 1928

 

إنَّ القلبَ البشريّ، لا يجدُ راحةً إلّا في مركزِه الّذي خُلِق له. فقد خُلِقَ ليُحبَّ الله، فلا يجد راحةً إلّا في محبّةِ الله وطاعتِهِ.

وما يُقالُ عن الفرد يُقالُ أيضًا عن الجماعة. فالبيتُ الّذي لا يسودُ فيه حبُّ الله واحترامُ شريعتِهِ المقدّسة، فهو بلبالٌ دائم، والمدينةُ المستسلمةُ للخلاعةِ والفسادِ لا راحةَ لساكنيها.

ونحنُ، أيُّها الأبناءِ الأعزاءُ، ألا نخافُ من أنْ يُحلَّ علينا غضبُ الله؟ فما معنى هذه الأزياء الخلاعيّة الّتي عمَّتْ تقريبًا كلَّ طبقاتِ النِّساءِ؟ أينَ السّيداتُ المصوناتُ الجليلاتُ القدرِ اللواتي تُمكِنُ مجالستُهنَّ بالوقار والرّصانة؟ ما معنى تلك الجرائدِ والمجلّاتِ التي لا دأبَ لها إلّا نشرَ الكفرِ والفساد والمَطاعن بين كلِّ طبقاتِ النّاس؟ ما معنى محاربةِ الممالِك والدول لكنيسةِ السّيدِ المسيحِ الحاملة كلمةَ السّلام والنّظام والحبّ للعالم كلّهِ؟

فلْنَخْشَ اللهَ أيّها الأبناءُ الأعزّاءُ، إنّنا إذا طرحنا قلوبَنا أمام شمس الحكمة الأزليّة لتدفّقتْ علينا من أتّون قلب يسوع أشعّةً ناريّة. فليتقدّم كلُّ واحدٍ منّا، أيّها الأبناءُ الأعزّاء، وليَدْنُ من هذه النّار المطهِّرة. فقد رُسِم سرُّ الإفخارستيّا لهذه الغاية. فلا قداسة ولا كمال لا للفرد ولا لجماعةٍ بدون هذا السرّ المقدّس.

فانتبهوا، أيّها الأبناء الأعزّاء، إلى كلِّ ذلك، واقبلوا كلمةَ أبٍ يحبُّكم ولا يزالُ يصلّي لأجلِكم لكي تكونوا ممجِّدين الله وتُدركوا الخلاص الأبديّ.

وعربونًا لذلك، نمنحُكم بركتَنا الرسوليّة من صميم الفؤاد

تأمّل ومشاركة

بعد كلّ نيّة، يتمُّ إضاءة شمعة أمام القربان المقدّس

 
  • من أجل كلِّ القلوبِ البشريّة الخالية من نار حبِّكَ، نصلّي:

أشعلْ كلَّ قلبٍ لا يؤمنُ بكَ بنعمةِ سلامِكَ وامنْحه أن يذوقَ طيبَة رحمتِك. فمع كلِّ البعيدين عن طريقِكَ، نهتفُ قائلين:

الجماعة: ليكن جسدُكَ السرّيُّ، يا ابن الله، شاهدًا في العالم للوحدة والمحبّة

  • من أجل كلِّ العيونِ البعيدة عن نورِكَ، نصلّي:

أنِرْ طريقَ كلِّ شابٍ أو شابّة سائرين في عتمة هذا العالم وأضاليلِه. أعِدْهم إلى سُكنى بيتِكَ، فيعترفوا بكَ مصدرَ خلاصٍ وفرحٍ في حياتهم. فمع كلّ شبابِنا، ننشدُ قائلين:

الجماعة: ليكن جسدُكَ السرّيّ، يا ابن الله، شاهدًا في العالم للوحدة والمحبّة

 

  • من أجل كلّ الآذان الغارقة في ضجّة هذا العالم، نصلّي:

تعال واهمِسْ صوتَكَ فيها واجذِب إليك كلَّ الآباءِ والأمهّاتِ الّذين غرقوا في صعوباتِهم. ولتكُنْ كلمتُكَ أساسًا للمشاركةِ والوحدةِ في قلبِ بيوتِنا. فمع كلِّ عيالِنا، نردّدُ قائلين:

الجماعة: ليكن جسدُكَ السريّ، يا ابن الله، شاهدًا في العالم للوحدة والمحبّة

 

  • من أجل كلّ الأيادي التي لا تعملُ الخير، نصلّي:

هلمَّ واسكبْ فيها بركاتِ السّماء وحوِّل كلَّ شرٍّ وحقدٍ إلى خيرٍ ووفاق. ولتكن أعمالُ كلِّ المسؤولين السّياسيّين آيلةً لخير الوطن.

فمع حكّامِنا وكلِّ قائدٍ مسؤولٍ،نرفعُ دعانا قائلين:

الجماعة: ليكن جسدُكَ السريّ، يا ابن الله، شاهدًا في العالم للوحدة والمحبّة

تفكير شخصيّ على أنغام ترتيلة روح الله هلّم إلى قلبي

وأنا اليوم، أيّ عضو من أعضاء جسدي، يحتاج لنار الربّ؟

أيّ مكانٍ في كياني يحتاج للمسة القربان المقدس؟

 

 

 

يتقدّم كلٌّ بمفرده من القربان المقدّس، ويدع يسوع يلمس العضو الأكثر حاجةٍ للمسة يسوع. ومن ثمّ، يُضيء شمعة دلالةً على إيمانه بأنّ يسوع هو خلاصه

 

زيّاح القربان المقدّس

قدّوسٌ، قدّوسٌ، قدّوسٌ، أنتَ الربّ القويّ إله الصباؤوت،

السّماء والأرض مملوءتان من مجدِكَ العظيم

هوشعنا في الأعالي، مباركٌ الذي أتي وسوفَ يأتي باسم الربّ

هوشعنا في الأعالي

يا سرًا سامي المقامْ يَسوعُ صارَ طعامْ

ابنُ اللهِ في القربانْ كإلهٍ وإنسانْ.

ثمَّ أعطاهم وقالْ قولًا يَسحقُ الضلالْ

هذا هو جسدي خُذوا كُلوا من يَدي

في سرِّ القربانِ ربّي معي مدى الأزمان

 

 

صلاة البابا فرنسيس إلى العائلة المقدّسة

يا يسوعُ، مريمُ ويوسفُ،

فيكم نتأمّلُ بتألّقِ المحبّةِ الحقيقيّةِ، ونتوجّهُ إليكُم بثقةٍ.

يا عائلةَ النّاصرةِ المقدّسةِ، إجعلي من عائلاتِنا أيضًا فسحاتٍ للشّركة وعُلّياتٍ للصّلاة، ومدارسَ أصيلةً للإنجيلِ وكنائسَ بيتيّةً صغيرة. يا عائلةَ النّاصرةِ المقدّسةِ، لا تختبرنَّ العائلاتُ أبدًا بعدَ اليومِ تجربةَ العنفِ والانغلاقِ والانقسامِ: وليعرفْ مَن جُرِحَ وتعرَّض للإساءة العزاءَ والشّفاءَ قريبًا. يا عائلةَ النّاصرةِ المقدّسةِ، فليوقِظِ سينودسُ الأساقفةِ المُقبِلِ لدى الجميعِ إدراكَ قُدسيّةِ وحرمةِ وجمالِ العائلةِ ضِمنَ مخطّطِ الله.

يا يسوعُ، مريمُ ويوسفُ،

استمعوا إلى تضرّعاتِنا واستجيبوا لنا! آمين.

 

الّلازمة: أيّتها العائلة المقدّسة، إسهري على حراستِنا

 

 

صلاة من أجل إظهار قداسة البطريرك الياس الحويّك

أيُّها الآبُ القدّوس

أنتَ اخترتَ أبانا البطريرك الياس الحويّك راعيًا لشعبك

وجعلتَه على مثالِكَ أبًا عطوفًا ومدبِّرًا حكيمًا

أنتَ زوَّدْتَه ببركاتِكَ ورافقْتَه بعنايتِكَ وأنرته بمواهبِ روحِكَ القدّوسِ ومنحتَه نعمةَ تأسيسِ جمعيّةٍ رهبانيّةٍ

تعملُ لمجدِ جودِكَ الإلهيِّ الأعظمِ وخيرِ النّفوسِ

فعاشَ وماتَ برضاك

نسألُكَ باسم ابنِكَ يسوع وبشفاعة أمِّنا مريم والقدّيس يوسف

أن تُظهِر قداسته في كنيستِنا وعالمنا

ولتكنْ سيرةُ حياتِه سراجًا ينيرُ بيوتَنا وعيالَنا

وفضائِلُه قدوةً لنا تزيدُنا إيمانًا وتعمّقًا في معرفَةِ يسوع ومحبّته

لكَ المجد إلى الأبد. آمين.

الّلازمة: أيّتها العائلة المقدّسة، إسهري على حراستِنا

إنّي أُعطيكم قلبي ونفسي وحياتي واهبًا.

 


Prions ensemble

Prions:   


Chrétiens d’Afrique, témoins de la paix : "Pour les chrétiens d’Afrique afin qu’ils rendent un témoignage prophétique de réconciliation, de justice et de paix, en prenant pour modèle Jésus Miséricordieux."


                                            

Watch back to the modern, watch rolex replica modification and car modification is different, watch this object is too small, and too fine, whenever breitling replica the internal movement caused some subtle damage, may replica watches uk affect the quality of the entire watch, so the swiss replica watches comparison High, and very energy consumption, modification of the watch very few people.
© 2004 - 2013 - SainteFamille.org - Designed & Developed By ProInns
Dernière date de mise à jour: 22/08/2017