Home
Ar | En
Cialis Professional Tadalafil Eli 20mg Generisk Levitra 20mg Kamagra Smaksatta kamagra 100mg Viagra Generisk Levitra Generisk Levitra Original Tadalafil Eli 20mg Kamagra 100mg Viagra Kapslar Viagra Generisk Levitra Generisk Tadlafil Propecia Generisk Kamagra oral jelly 100mg Levitra 20mg Cialis Soft Kamagra 100mg Viagra Original Kamagra 100mg Generisk viagra 100mg kamagra Oral Jelly Kamagra 100mg Viagra Kamagra Levitra Lovegra 100mg Priligy Levitra Oral Jelly Levitra Professional KAMAGRA FIZZY 100 mg Brustabletter

prada shoes peuterey uk cheap vibram five fingers uk mont blanc pens cheap hollister uk cheap air jordans uk hollister outlet uk gucci belt uk air jordan uk cheap new balance trainers uk parajumpers uk cheap air max 90 prada shoes uk gucci belt cheap nike air max 90 cheap new balance trainers vibram five fingers uk cheap mont blanc pens peuterey sale


Facebook

Groupe 24

Bookmark and Share

صلاة

من أجل إظهار قداسة

البطريرك الياس الحويّك

 

 

صلاة من أجل إظهار قداسة البطريرك الياس الحويّك

 

أيّها الآب القدّوس

أنت اخترت أبانا البطريرك الياس الحويّك راعيًا لشعبك

وجعلتَه على مثالِكَ أبًا عطوفًا ومدبِّرًا حكيمًا

أنتَ زوَّدْتَه ببركاتِكَ ورافقْتَه بعنايتِكَ وأنرته بمواهب روحِكَ القدّوس ومنحته نعمة تأسيس جمعيّة رهبانيّة

تعمل لمجد جودِكَ الإلهيّ الأعظم وخير النّفوس

فعاش ومات برضاك

نسألكَ باسم ابنِكَ يسوع وبشفاعة أمِّنا مريم والقدّيس يوسف

أن تُظهِر قداسته في كنيستِنا وعالمنا

ولتكن سيرة حياته سراجًا ينير بيوتَنا وعيالَنا

وفضائله قدوةً لنا تزيدنا إيمانًا وتعمّقًا في معرفة يسوع ومحبّته

لكَ المجد إلى الأبد، آمين.

 

المجد للآب الذي دعانا للقداسة، والسّجود للإبن الذي قدّس نفوسَنا بحلوله فيها، والشّكر للروح القدس الذي جعلنا هياكل مقدّسة لسكناه، له التّسبيح والتّهليل من الآن وإلى الأبد، آمين.

 

فعل الرّجاء

أيّها الربّ إلهي ما لي غيرك. أنظرْ إليّ بعين رحمتِكَ يا ذا كلِّ رأفة. أنا مترجٍّ منكَ يا الله كلَّ ما أحتاجه في هذه الدنيا وفي الآخرة لأنّكَ صالحٌ ومحبٌّ للبشر وقادرٌ على كلّ شيءٍ والذين يتوكّلون عليكَ الرّحمة تُحيط بهم.

 

ترنيمة: أرسِلْ روحَكَ أيّها المسيح فيتجدّد وجه الأرض

إنّ الروحَ يصلّي فيكم بأنّاتٍ لا توصَف

روحُ الربّ يرفرف على المياه

 

البيت الأوّل من المسبحة

صلاة: أيّها الآب القدّوس، يا مَنْ تُدفِق خيراتِكَ السّماويّة على كلّ الذين يسألونَكَ بإيمان وبثقة الأبناء، ها نحن اليوم، نسألكَ بإيمانٍ عميق وبدالّة الأبناء، نعمة إظهار قداسة أبينا البطريرك الياس الحويّك، فتغتنيَ كنيستُنا بروحانيّته، وتفيض في قلوب المؤمنين صلاتَه التّي ردّدها طيلة حياته :

إلهي، إلهي، إجعلني أعيش وأموت برضاك

 

قراءةٌ من منشور "محبّة الله" لأبينا البطريرك الياس الحويّك

من سنة 1928

 

القلب البشريّ لا يجد راحة إلّا في مركزه الذي خُلِق ليحبّ الله فلا راحة إلّا في محبّة الله وطاعته. فاليد الحائدة عن مركزها لا راحة لها بل ألم وانزعاج ولو لففناها بالحرير ورششناها بالعطور الزكيّة. هكذا، لا يولي القلب البشريّ راحةً لا العلم ولا الجاه ولا السطوة ولا الغنى ولا اللّذات إنْ كان بعيدًا عن محبّة الله.

وما يُقال عن الفرد يُقال عن الجماعة. فالبيت الذي لا يسود فيه حبّ الله واحترام شريعته المقدّسة فهو في بلبال دائم. والمملكة التّي لا تحترم شريعة الله تعالى لا تقدر أن توطّد فيها دعائم السّلام.

فانتبهوا، أيّها الأبناء الأعزّاء، واقبلوا كلمة أبٍ يحبّكم ولا يزال يصلّي لأجلكم لكي تكونوا ممجِّدين الله وتُدرِكوا الخلاص الأبديّ.

 

 

صمت وتأمّل

على الحبّة الكبيرة

أبانا الذي في السّماوات ...

على كلّ حبّة من الحبّات الصّغيرة

  • كي يُعلَن إسم البطريرك الياس على مذابح الكنيسة                         آمين
  • كي تكون شفاعتُه نورًا لطريقِنا                                               آمين
  • كي يُمَجَّد به تراب وطنِنا                                                       آمين
  • كي يُقدَّس به قلبُ هياكِلِنا                                                        آمين
  • كي يَستَقيَ من صلاتِه كلّ كهنتِنا                                               آمين
  • كي تتحقّق قداسة سيرتِهِ في حياتِنا                                            آمين
  • كي نستمدّ من اتّحاده بالله قوّة إيمانِنا                                         آمين
  • كي تبقى بركاتُه الرّسوليّة فيضَ نعمةٍ علينا                                 آمين
  • كي يكون اتّكالُه على العناية الإلهيّة خيرَ رحمةٍ لنا                        آمين
  • كي نُقَدِّم حياتنا ونَرْفَعَها معه إلى العلاء من أجلِ رضاكَ علينا          آمين

المجد للآب والإبن والرّوح القدس، من الآن وإلى أبد الآبدين. آمين.

 

البيت الثاني من المسبحة

ترنيمة: إسألوا تُعطَوا، أطلبوا تجدوا، إقرعوا يُفتَحْ لكم

من منكم إذا سأله ابنه رغيفًا أعطاه حجرًا أو سأله سمكةً أعطاه حيّة

صلاة: أيّها الآب القدّوس، يا مَنْ اخترْتَ أبانا البطريرك الياس، ليُرشدَ ويدبّر، بتوجيهاتِه ورسالاتِه عيالَنا، نسألكَ بدالّة ولَجاجَة الأبناء، من قلبِ كلِّ عائلةٍ مسيحيّة، أن تُظهر نعمةَ قداستِهِ، فنغتنيَ بروحِه، وتبقى فضائلُه منارةً لمجتمعِنا، آمين.

 

قراءةٌ من رسالة أبينا البطريرك الياس الحويّك لبناته المباركات

من سنة 1917

 

قد اخترْنا موضوعًا جليلًا هو، في الحياة المسيحيّة، بمكانٍ بعيدٍ من الأهميّة، ونعني الصّلاة التي قال عنها أحد الآباء القدّيسين: إنّها خير الخيور ومصدر جميعِها. وقد توفّر السّيد المسيح لاسمه السّجود، في إنجيله الطاهر، على تحريضِنا عليها وتحبيبِنا بها. ومن كلامه الطّاهر، بهذا الصّدد، قوله: " صلّوا ولا تملّوا"؛ " الحقّ الحقّ أقول لكم: إنّ كلَّ ما تسألون الآب باسمي يُعطيكموه"؛ "إسألوا تُعطوا، أطلبوا تجدوا، إقرعوا يُفتَح لكم، فمَنْ يسأل ينَلْ، ومَنْ يطلب يجد، ومَنْ يقرعْ يُفتَحْ له". فمن هذه الآيات الكريمة، يتّضح لكم عِظَم فاعليّة الصّلاة في إنالتِنا كلَّ ما نطلب، لأنّ ذلك وعد الله الصّريح. والله أمينٌ في مواعيده.

وإنّه، عزّ اسمه، لم يكتَفِ بأنْ حرّضنا على الصّلاة بالصّورة المتقدّمة، بل شاء حنانه الأبويّ أن يثير في نفوسنا الثّقة التّامة والرجاء الوطيد. فاستتلى بعد كلامه السّابق، قائلًا: "أيّ إنسانٍ منكم يسأله ابنُه خبزًا فيُعطيه حجرًا، أو يسأله سمكة يُعطيه حيّة؟ فإذا كنتم، أنتم الأشرار، تعرفون أن تمنحوا العطايا الصّالحة لأبنائكم، فكم بالحريّ أبوكم الذي في السّماوات يمنح الصّالحات لِمَن يسأله؟". فهو، كإلهٍ وأب، يعرف ما ينفعُنا، ويريد أن يُعطيناه، ويقدر على ذلك.

 

 

 

صمت وتأمّل

على الحبّة الكبيرة

أبانا الذي في السّماوات ...

على كلّ حبّة من الحبّات الصّغيرة

  • لتبقى توجيهاتُ أبينا البطريرك الياس منارةً لآبائِنا                إستجِبْ يا ربّ
  • لتَرْسَخْ كلماتُه في قلوب أمّهاتِنا                                        إستجِبْ يا ربّ
  • ليَثبُتْ بقوّة إيمانِهِ شبابُنا وشاباتُنا                                     إستجِبْ يا ربّ
  • ليلقَ الشّفاء والرجاء بشفاعته جميع مرضانا                       إستجِبْ يا ربّ
  • ليحلّ السّلام والوئام بشفاعتِهِ في عيالِنا                              إستجِبْ يا ربّ
  • ليحصَلْ على طفلٍ بشفاعتِهِ كلّ من طلب نعمة البني               إستجِبْ يا ربّ
  • ليَفِضْ العزاء، بشفاعتهِ، في القلوب المحزونين                    إستجِبْ يا ربّ
  • ليَغتَنيَ بروحِهِ، روح الإتكال عليك، كلّ الفقراء والمعوزينَ     إستجِبْ يا ربّ
  • لتحلَّ كلمات تعزياتِه في صعوباتِ عيالِنا                           إستجِبْ يا ربّ
  • لتبقى صلاتُه وكلماتُه نورًا يشعّ في بيوتِنا                         إستجِبْ يا ربّ

المجد للآب والإبن والرّوح القدس، من الآن وإلى أبد الآبدين. آمين.

 

البيت الثالث من المسبحة

 

ترنيمة: الرب راعيّ فلا يعوزُني شيءٌ في مراعٍ خصيبة يقيلُني ومياهَ الراحةِ يورِدُني.

إنّي ولو سَلَكتُ في وادي ظلالِ الموت، لا أخافُ سوءًا لأنّكَ معي، عَصاكَ وعُكازُكَ هُما يعَزّيانِني.

ألجودَةُ والرحمَةُ تتبَعانِني جميعَ أيامِ حياتي وسُكنايَ في بيتِ الربِ طولَ الأيامِ.

 

صلاة: أيّها الآب القدّوس، يا مَنْ أفَضْتَ رحمتَكَ وعطفَكَ في قلب أبينا البطريرك الياس، فأغنى وطنَنا بسلامِكَ، نسألكَ بدالّة الأبناء وبإيمانٍ عميق، أن تُظهِرَ قداستَه، لكي تغتنيَ أرضُنا بأنوارِ فضائلِه وسيرَتِه، آمين.

 

قراءةٌ من منشور "محبّة الوطن" لأبينا البطريرك الياس الحويّك

من سنة 1930

 

إنّ المسيحيّ الحقيقيّ والوطنيّ الحقيقيّ يرى في الأرض التي يكتسب منها معاشَه أرض الله ومَنْ خانَها فقد خان الله.

الأنهار والينابيع التي تجري فيها وتسقيها هي عزيزة لديه لأنّ مياهها استُخدِمَتْ لنضحه من الأدران بماء العماد الذي ضمَّه إلى جسد المسيح السّريّ. حقول بلاده هي عزيزة لديه لأنّها تعطيه الحنطة والخمر اللّذين يتحوّلان إلى جسد المسيح ودمِه وبواسطتهما تنمو فيه المحبّة التي تربطه بالله. وِدْيان بلاده وبطاحها ووِهادها هي عزيزة لديه لأنّها تعطيه الزيت الذي يتكرّس مع البلسم فتُدهَن به جبهته ويثبت على حفظ عهوده لله. وإذا ما دنا يوم مغادرته هذه الحياة، يُدهَن بذاك الزيت، فيُصبح بطلًا يصارع قوّات العدو الخفيّ فلا يتحوّل عن صداقة المسيح مَلكِهِ.

المسيحيّ يحبّ حجارةَ بلادِهِ وأشجارَ بلادِهِ لأنّه بنى بها هياكل لمسيحه الحالّ بيننا بسرّ القربان ومن مقدسه يبارك العيال ويحميها ويحمي الوطن من الآفات.

 

 

صمت وتأمّل

على الحبّة الكبيرة

أبانا الذي في السّماوات ...

على كلّ حبّة من الحبّات الصّغيرة

  • لتَكُنْ قداسة أبينا البطريرك الياس في الأرض منتشرة             إقبَلْ دعاءَنا يا ربّ
  • ليحلَّ بشفاعتِه السّلام في شرقِنا                                        إقبَلْ دعاءَنا يا ربّ
  • ليبقى لبنان الكبير بشفاعتِه كبيرًا بوحدتِه                             إقبَلْ دعاءَنا يا ربّ
  • ليظلّ أبناؤنا بشفاعتِه بأرضِهم متجذّرين                             إقبَلْ دعاءَنا يا ربّ
  • لتكنْ حكمتُه مثالًا لكلّ المسؤولينَ                                      إقبَلْ دعاءَنا يا ربّ
  • ليكن صوتُه، صوت الحقّ، حيًّا في ضمائر الحاكمين              إقبَلْ دعاءَنا يا ربّ
  • ليكنْ عطفُه على الفقراء قدوةً للأغنياء والظالمين                  إقبَلْ دعاءَنا يا ربّ
  • ليكن صدقُ نظرِه نورًا ورجاءً في قلوب المتألّمين                إقبَلْ دعاءَنا يا ربّ
  • لتكنْ صلاتُه رفيقًا دائمًا لكلّ المهاجرين                            إقبَلْ دعاءَنا يا ربّ
  • لتكنْ قداستُه نورًا يَهدي البعيدين والأقربين                        إقبَلْ دعاءَنا يا ربّ

المجد للآب والإبن والرّوح القدس، من الآن وإلى أبد الآبدين. آمين.

البيت الرابع من المسبحة

 

  • ترنيمة: (على لحن باعوت مار يعقوب)

 

الصّديـــــــــــق مثل النّخــــــــــــــــل زهرٌ يحلــــــــــــــــو مثـل الأرز في لبنـــــــــــــــــان يزهـــــــو يعلــــــــــــــــو

صـــــــــــــــــبَّ نحو شرع الــــــــــــربِّ كلّ الميــــــــــــــــــــلِ فيــــــــــــــــه هام مدّ النّور سحب الليــــــــــل

 

فهو مثل الغرس حولَ مجرى الأمـــــــــــــــــواه يؤتـــــــــــــــــي العذب حين ينمو آل مجنــــــاه

لا تُذريـــــــــــــــــه الرّيـــــــــــح مهما يصنـع يظفــــــــــــــــر يــــــــــــــــــا طوبـــــــــــاه يبقى طول الدّهر يُذكَر

 

نشدو المجد الآب المعطي الياس إسمَه نشدو الحمد الإبن المحيي فيه رسمه

نشدو الحبّ الروح صــــــــــبّ فيه وسمـــــــــه للثالوث تتلــــــــــــــــو الشكــــــــــــــر كلّ نسمـــــــــــة

 

صلّـــــــــــــــــــــــــــي عنّـــــــــا يـــــــا مؤسِّــس صلـــــــــــــــّي عنّا يسمــــــع صوت الحــــــبّ يرضى الله عنّا

 

صلاة: أيّها الآب القدّوس، يا مَن أعطيْتَ البطريرك الياس نعمة السّكنى في بيتِكَ، والإتّحاد بكَ طيلة أيّام حياتِه، نسألُكَ بإيمانٍ عميق وبدالّة الأبناء، نعمة إظهار قداستِه، في أديارِنا ورهبانيّاتِنا، فتغتنيَ كنيستُنا بعطر القداسة والتّقوى والإتحاد بكَ. آمين

 

قراءةٌ من منشور "محبّة الله" لأبينا البطريرك الياس الحويّك

من سنة 1928

إنّ مَنْ يُحبّ الله ويحفظ شريعته يزيد الله حبًّا له وعنايةً به. وهل قليل أن نكون أحبّاء الله؟ أحبّاء الله الذين يطلبون قبل كلّ شيء ملكوت الله وبرّه، يُزاد لهم كلّ ما يحتاجون إليه من خيرات الدنيا، كلّ واحدٍ بحسب دعوتِه وحالتِه. أحبّاء الله لا يصيرون إلى دينونة، بل ينتقلون من الموت إلى الحياة الأبدية.

إنّ شريعة الله هي طريق الحياة، فَمَنْ حاد عنها أدركه الموت. هي نورٌ، فَمَنْ تركها أدركَه الظلام. هي علّة السّعادة، فَمَنْ غادرها أدركه الشّقاء. فيجب أن نخاف خاصةً من ذواتِنا، ونعمل عمل خلاصِنا بكلّ احترام. "فماذا يفيد الإنسان إذا ربح العالم كلّه وخسر نفسه". لا تعلّقوا أهميّة كبرى على العلوم البشريّة والإختراعات الحديثة. فهذه، إنْ كانت غير مصحوبة بالإهتمام بخلاص النّفس والتّهذيب على شرائع الله تعالى، فهي باطلة ولا تولي صاحبَها سلام القلب، بل تكون له عناء وكآبة الرّوح.

 

 

 

صمت وتأمّل

على الحبّة الكبيرة

أبانا الذي في السّماوات ...

على كلّ حبّة من الحبّات الصّغيرة

  • لتحلَّ شفاعة البطريرك الياس في قلوب كلّ المكرّسي               وليتمجّد إسمُكَ في قدّيسيك
  • ليكنْ تطويبُه نعمةً لأديارِنا أجمعين                                    وليتمجّد إسمُكَ في قدّيسيك
  • لتكنْ حياتُه مثالًا يقتدي به المسؤولون الروحيّيون                      وليتمجّد إسمُكَ في قدّيسيك
  • لتغتني بشفاعتِهِ كنيستُنا بدعواتٍ مقدّسة                              وليتمجّد إسمُكَ في قدّيسيك
  • لتكنْ تعاليمُه نبعًا يستقي منه كلّ الآباء الروحيّي                    وليتمجّد إسمُكَ في قدّيسيك
  • لتبقى بشفاعتِه أبوابُ أديارِنا مفتوحةً لكلّ المعوَزين               وليتمجّد إسمُكَ في قدّيسيك
  • لتكنْ صلاتُه رفيقًا لكلّ المسيحيّين المضطَهدين                    وليتمجّد إسمُكَ في قدّيسيك
  • لتكنْ روحانيّته سندًا لكلّ المؤمنين                                   وليتمجّد إسمُكَ في قدّيسيك
  • لتكنْ بشفاعتِهِ الروح الرسوليّة حيّةً في نفوس المرسَلين          وليتمجّد إسمُكَ في قدّيسيك
  • ليكُنْ اسمه مطوَّبًا بين الأبرار والصدّيقين                          وليتمجّد إسمُكَ في قدّيسيك

المجد للآب والإبن والرّوح القدس، من الآن وإلى الأبد. آمين.

 

ترنيمة: حنانَكَ يا ربّ الأكوان إليكَ رفعتُ صلاتي

أنا إنْ أحيا فبالإيمان يشرِّف معنى حـــــــــياتي

ســــــــمـــــعـــــــــــــتُ نداءَكَ يا ربّي يجــــــلــــجل في أعماقي

صــــــــدًى يتـــــجاوبُ في قلـــــــبي مع النَـــــغمِ الخفّاق

فســـــــرتُ بهدْيِكَ في دربــــــــــي وبـــــي ظمأ المشـــــــــــتاقِ

لمنهـــــــــلـــــــــكَ الصـــــــــــافي العـــــــذب أروّي به أمنــــــيــــاتي

 

صلاة : أيّها الآب القدّوس، يا مَنْ اخترْتَ أبانا البطريرك الياس، ليكونَ صوتًا صارخًا في عالمٍ يفتقدُ لحضورِكَ، فحملَ كلمتَكَ، نارًا ونورًا، معلِنًا إسمَك القدّوس أمام كلّ الشّعوب، نسألكَ بلَجاجَة الأبناء، من قلبِ عالمِنا الضّائع، أن تُظهر نعمةَ قداستِهِ، فيستنيرَ بأقوالِهِ وأعمالِه كلّ الخاطئين والضّالين، آمين.

 

 

قراءةٌ من رسالة أبينا البطريرك الياس الحويّك لبناته المباركات

من سنة 1930

 

نرى أهل العالم منصرفين إلى الإهتمام بالأمور الأرضيّة، متهافتين على الملاذ الحسيّة، دائبين وراء المكاسب الدنيويّة، متطلّبين الأمجاد والمراتب العالميّة.

فأهل العالم، إذ يحبّون نفوسَهم يمتهنونَها ويحتقرونَها: الأغنياء يُضنونَها بالكدّ والنّصب، ومع ذلك لا يشبعون. وكيف يمتلئون، والأموال خارجة عنهم لا يمكنها أن تلِجَ نفوسَهم، لتملأ فراغَها؟ وكذلك أربابُ المجد والشّرف، نراهم يتصاغرون أمام مَنْ هم أكبر منهم، ومع ما يُؤدّى لهم من الكرامة، لا نراهم يكتفون، لأنّ الحكيم العاقل لا يملأ نفسَه الكلام الفارغ واعتبار النّاس له، ولو كان حقيقيًّا.

فاطلبوا الله وحده إذ لا شيءَ غيره ضروريّ، ولا شيء ثابت يمكن التّعلّق به والإستناد إليه، بل كلّ الأشياء تتردّد وتترجّح، وإنْ نحن تعلّقْنا بها تميد بنا أو تمور تحتنا، فتزلّ بنا القدم ونسقط. وإذا لم يكن ضروريًّا إلّا هذا الواحد، وَجَبَ أنْ لا يكون ضروريًّا لنا إلّا عمل واحد، وهو طلب الله وحده، إذ يستحيل علينا أن نرتاح ونطمئنّ بالًا، إذا لم نثبّت قلوبَنا فيه.

ولكن كيف نجد الرّاحة على الأرض، والكتب المقدّسة تصفها لنا بأنّها أرض غربة ووادي الدموع ؟ نجدها بالأمل والرّجاء، فنحن ههنا كمَنْ في سفينةٍ تُلاطمها الأمواج من كلّ جهة، فإذا ألقينا المراسي توقّفت السّفينة. هكذا، إذا ألقينا اتّكالنا على الله، وجدنا الراحة والطمأنينة. فاتّكلوا عليه تعالى.

 

 

صمت وتأمّل

على الحبّة الكبيرة

أبانا الذي في السّماوات...

على كلّ حبّة من الحبّات الصّغيرة

  • كي تحلَّ كلماتُ أبينا البطريرك الياس في قلوب الخاطئين                يا ربّ ارحم
  • كي تكون قداستُه علامةً لتجديد أعمال المحبّة والرّحمة                    يا ربّ ارحم
  • كي يعودَ بشفاعتِه إلى الطريق القويم كلّ الضّالين                          يا ربّ ارحم
  • كي ترتفعَ بشفاعتِه إلى العلاء أفكارُ المؤمنين وغير المؤمنين            يا ربّ ارحم
  • كي ينتشر بشفاعتِه السّلام بين شعوب الأرض أجمعين                   يا ربّ ارحم
  • كي يتكلّ بشفاعتِه على العناية الإلهيّة كلّ المحتاجين                       يا ربّ ارحم
  • كي يشهد بشفاعتِه المسيحيّون للإيمان القويم                                يا ربّ ارحم
  • كي يعملَ بشفاعتِه من أجل السّلام كلّ السّاعين                              يا ربّ ارحم
  • كي يرى وجهَكَ القدّوس كلّ المسيحيّين المستشهَدين                        يا ربّ ارحم
  • كي يسكنَ في ديارِكَ كلّ الموتى المؤمنين                                    يا ربّ ارحم

المجد للآب والإبن والرّوح القدس، من الآن وإلى الأبد. آمين.

 

 

صلاة البطريرك الياس الحويِّك

 

أرجوكَ إلهي أن تمنحني نعمتَكَ

لأخدمكَ كما يحسن بعينيك

وأبتغي من جودِكَ ومن محبَّتِكَ أن تُضرم قلبي بنار حبِّكَ

وتنزع منه كلَّ فعلٍ وتعلّقٍ لا يرضيك

فأنا قد كرَّسْتُ ذاتي وكلّ ما لي لخدمتِكَ ومحبَّتِكَ

فاصنعْ بي ما تشاء

أنتَ ربّي وسيّدي وإلهي

وأنا عبدُكَ وخليقتُكَ وجبلتُكَ

بل أتجاسر أن أدعوَ ذاتي أحقر أبنائِكَ

وأدعوكَ أبي الحنون والرؤوف

لكَ المجد والشّكر إلى الأبد. آمين.

 

أيّتها العائلة المقدّسة، -إسهري على عائلاتِنا

أيّتها العائلة المقدّسة، -إسهري على دعوى تقديس أبينا البطريركِ الياس

 

ترنيمة الختام: تباركَ الربّ فإنّه قد سمع صوت تضرّعي.

خلّص شعبَكَ وبارك ميراثَكَ وارعَهم وارفَعْهم إلى الأبد.


Prions ensemble

Prions:   


Chrétiens d’Afrique, témoins de la paix : "Pour les chrétiens d’Afrique afin qu’ils rendent un témoignage prophétique de réconciliation, de justice et de paix, en prenant pour modèle Jésus Miséricordieux."


                                            

Watch back to the modern, watch rolex replica modification and car modification is different, watch this object is too small, and too fine, whenever breitling replica the internal movement caused some subtle damage, may replica watches uk affect the quality of the entire watch, so the swiss replica watches comparison High, and very energy consumption, modification of the watch very few people.
© 2004 - 2013 - SainteFamille.org - Designed & Developed By ProInns
Dernière date de mise à jour: 25/06/2017