لنصلي معًا

لنصلّي :


" من أجل الشبيبة كي تُجيبَ بسخاء على دعوتهم/ وبنظرةٍ قد تمكّنهم من اختيار حياة التكرّس للرّبّ/ في الكهنوت أو في الحياة الرّهبانيّة."
















وجوه مُشرقة

من أنا لتدعوني إبنتاً لك؟ أحمدُك يا ألله "قبل أن أصوّرك في البطن اخترتك "دعوتكَ باسمِكَ، إنّكَ لي دعوتي لؤلؤة ثمينة لقد وجدتها!!! فرحة قلبي أشكرك لأنك عنايتي رحمتك أطيب من الحياة

Facebook
© 2004 - 2013 - SainteFamille.org - Designed & Developed By ProInns
آخر تحديث 30/04/2017