” لو كنتِ تعرفين عطيّة الله “

 لو كنت تعرف عطيّة الله …

لو كنت تعرف من هو الذي يسألك أن يذهب (يو4/10)

لو كنت تعرف من الذي يقرع بابك (رؤ3/20)

من يقف على بابك مترجيّاً هو الحبّ (نشيد 5/2)

افتح له قلبك، استقبله على مائدتك، أضِفه

كما يستضيف صديق صديقه …

 

لو كنت تعرف …

لو كنت تعرف قيمة حضوره وثمن حبّه …

لو كنت تعرف مدى صداقته، وأهميّة كلمته

لو كنت تعرف عطيّة الله

أتعرفها؟

أتعرفها حقّاً؟

 

إن كنت تعرف، افتح له الباب

افتح له قلبك

أجب على ندائه

استقبله عندك

واتبعه

ومع حبيبة نشيد الأناشيد

قل له : “أجذبني وراءك فنجري” (نشيد1/4)

لأنّه هو الذي يعطيك لتشرب،

هو الماء الحيّ

هو الذي يقودك على طرقات الحياة

هو الحياة.

Leave Comment